الرئيسية > People الناس > مسلسل نور

مسلسل نور

بسم الله الرحمن الرحيم

مسلسل نور

كلنا اعجبنا يوما من الايام بفيلم او مسلسل, او قد نعجب بشيء اخر مثل البشر او اداة

لكن ان يصل الاعجاب الى ما يشابه العبادة, هذا ما لا يقبل و لا يدخل العقل من اي مكان!

ما اتكلم عنه هو المسلسل الذي سلب عقول شبابنا و بناتنا, فصرن يقارن فتى الاحلام بـ “مهند”, و الشاب يريد فتاة احلامه مثل “نور”!

في البداية, ما هو سبب الاعجاب الكبير بهذا المسلسل؟

فمن وجهة نظري المسلسل بنيته هشة, و قصته سخيفة, فمن حب من شاب لفتاة الى زواجهم, ماذا يريدون هدفا من ذلك؟ هل الزواج امر غريب؟ او ان يحب شاب فتاة امر عجيب؟! ان يفعل كما يفعل ابطال المسلسل نعم هذا شيء مستهجن, لكنني اتسائل عن هدف المسلسل, و ما هو الطائل من خلفه؟

سأتكلم عن مسلسلات اخرى شهيرة, كمثال مسلسل باب الحارة, المسلسل يتحدث عن عادات اهل حارة في دمشق, قد لا تكون صحيحة بالصورة التي صوروها في المسلسل, و صحيح انه اخذ عقول الناس في رمضان, لكن يظل ضمن المعقول (اقصد في المسلسل) من حيث الهدف و القصة (و التي لا زلت اعتبرها هشة ايضا في اجزاءها اللاحقة), لكن ما هو الهدف من هذا “النور” المعمي؟

لطالما تسائلت و سألت, ما هو سبب اعجاب الناس به؟ و من سؤال بعض متابعيه و محبيه يتبين لي انه نسخة طبق الاصل عن مسلسل امريكي في السبعينات اسمه The Bold & Beauty

لكن هذه المرة باللغة التركية, المسلسل يحكي حياة عائلة “فالتة” و متفتحة زيادة, غنية كالعادة, و تربط ابطال المسلسل علاقة عاطفية مبالغ فيها, و فوق هذا الاتراك انفسهم يعتبرونه من المسلسلات الفاشلة التافهة

بحق لم ار مسلسلا يؤثر في الناس لهذه الدرجة, لا احلف لكن لو انها خطبة لشيخ بليغ ما تأثروا الى هذا الحد. هل نحن فارغون عاطفيا الى هذا الحد بحيث اننا نحتاج الى مسلسل و الى ابطال وهميين يتبادلون المشاعر على الشاشة؟

مما استغربه بحق هو ان الاباء و الاخوة يغارون على النساء اذا تكلموا مع شاب (موجود في الواقع), و يقيمون الدنيا و لا يقعدونها, مع انها علاقة طبيعية بين شاب و فتاة (اقصد انها حاجة فطرية في الانسان), لكن يسمحون بل و رأيت بعضهم يحث اهل بيته على مشاهدتها. ماذا اختلف المسلسل عن العلاقة الحقيقية؟ عدا انها علاقة وهمية على التلفاز

هل وصل التأثير الى درجة ان المسلسل سبب حالات طلاق؟! و هل وصلنا لدرجة ان الفتيات يخترن شركاء حياتهن على اساس شكل “مهند”, يتوجب على الشباب هذه الايام ان تكون لديهم لحية خفيفة, و شعر اشقر, و ذوي طول, و “شيك سمبتيك” بجسم “سحبة واحدة”؟

و يجب على فتاة الاحلام ان تكون بشعر يصل الى الارض, و ان تكون مرهفة الاحاسيس لا يهمها الا “مهندها”, تلبس ملابس شبر و نصف

لنهبط الى الارض “السعيدة”, و نلاقي واقعنا المر! ليست كل النساء “نور”, و لا كل الشباب “مهند”! و لا انسان كامل متكامل, و علينا ان نقبل بواقع الحياة لنستمر. ليس الجمال هو كل شيء يا اخي و يا اختي, هناك جمال العقل و جمال الروح, ثم بالنهاية جمال الجسد

كم سمعنا عن حسناء قلبت حياة زوجها تعاسة و نكدا؟ و كم سمعنا عن دميمة ملئت حياة زوجها سعادة و فرح! لماذا؟ لان السعادة ليست بالمال او الجمال, انما المرأة الذكية الحصيفة تصنع السعادة في بيتها, حتى لو كانوا فقراء, و حتى لو لم يملكوا من الجمال مقداراً

فلتكن هذه همسة نصح, تعيد من سمع الى رشده, و تنقذ من سمع من مستنقع الاوهام, صدقوني ما من شيء اصعب من الاستيقاظ من حلم جميل على واقع مرير, فتظهر الصورة مشوهة لا نقية صافية كما صورناها في خيالنا, و نصاب بالصدمة و الاحباط

  1. يوليو 26, 2008 الساعة 17:55

    مبرووووك المدونه

    الموضوع ياريت كتير يفهمومه
    هو فعلا همسه في أذن ياريت الكل يسمعها

    بالتوفيق

  2. أكتوبر 9, 2011 الساعة 03:14

    ههههههههههه ……………………… حبو الممثل مش المسلسل

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: