الانضباط Discipine

بسم الله الرحمن الرحيم

الانضباط Discipline

انضباط

Discipline

كلمة انجليزية رائعة, discipline, و تعني الانضباط باللغة العربية. هذا المعنى, هذه القيمة, نفتقدها كثيراً في وطننا العربي و غيره من بقع العالم. و لاحظت أنه ما من أمة تفقد قيمة الانضباط إلا و تفقد معها قدرتها على الإنجاز و لتفوق, و لعلها قيمة من العديد من القيم التي نحتاجها لنتطور و نرتقي بأمتنا.

ما يدعوني إلى كتابة هذه السطور هو كلية الطب و دكاترتها, و ربما الحال من بعضه في كل كليات الجامعة أو الجامعات. منذ اليوم الأول في كلية الطب, يبدأ الدكاترة المحاضرون بترديد كم هي سامية مهنة الطب و كم يحترمه الناس و معنى الطب و الطبيب, و كيف أن الطب هو القيم و الأخلاق و العلم لا تفترق… إلخ! ما أستنكره و أستغربه جداً هو أن أنتظر نصف ساعة أو ثلاثة أرباع الساعة أحياناً ليأتي المحاضر و يلقي على مسامعنا المقرر الدراسي. كيف يتوقع مني نفس هذا الدكتور أن آخذ كلامه على محمل الجد فيما يتعلق بالانضباط و الحفاظ على المواعيد؟!

أريد من الجميع, و أتمنى عليهم أن يبدأوا بتطبيق ما يقولون على الأقل, أريد أن أرى مجتمعاً يحافظ الناس فيه على الوقت, ليس بالثانية أو على السيف كما نقول, لكن لا تجعل موعد الساعة العاشرة هو نفسه العاشرة و ربع! “يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون (2) كبر عند الله مقتاً أن تقولوا ما لا تفعلون”

ليس من المعقول أبداً أن تتأخر كدكتور محاضر عن محاضرتك أو مختبرك, و هي أصلاً وظيفتك أن تكون هناك في الوقت المحدد. أين كنت و ماذا تفعل في الوقت المخصص لنا كطلاب دفعنا ثمنه سعراً ليس بقليل؟ المشكلة هي أن الدكتور يبدأ بتكرار السيمفونية العربية – مقطع الشماعة على مسامعك! و يبدأ كلامه أول ما يبدأ “انت فاكرنا أمريكا ولا اليابان؟! ده احنا في مصر!!” و ما الذي يعنيه أننا في مصر؟ ساعاتنا تسير أبطأ من الساعة اليابانية مثلاً أو أن وقتتنا “فيه بركة زيادة”؟! لماذا نصر على الصراخ كلما ظهر “أحمد الشقيري” في برنامجه الرمضاني الرائع “خواطر”: “شايفين كيف اليابان؟ شايفين كيف التطور؟ احنا العرب متخلفين!! احنا العرب عمرنا ما بنتطور!! يا زلمة شوف فلان و علان هدول عمرهم بيطوروا؟!!” ثم بعد رمضان, ولا بلاش يا سيدي!! بعد العشاء, نفعل بالضبط موجبات التخلف التي تكلم عنها الشقيري و طلب منا تغييرها! و عندما تأتي المحاضرة أو الموعد نقول و نبرر “هو احنا أمريكا؟!”!!

مفاتيح التخلف و التطور بأيدينا, و لن نتقلب بين الحالتين بضغطة زر أو بين يوم و ليلته.

لذا رجاءً, في المرة القادمة اخرج إلى عملك أو جامعتك أو مدرستك أبكر بخمس دقائق و ستصل خمس دقائق أبكر و ربما أكثر. قد يكون هناك عائق في الطريق, لكنك ستصل إليه قبل الجميع بخمس دقائق و ستخرج منه قبل المعتاد بخمس دقائق… ربما لن تنتظر أصلاً لأنه لن يكون عليه أحد🙂

و لا يقتصر الانضباط على الالتزام بالمواعيد, و يتضمن شريحة واسعة من القيم الأخرى؛ كالالتزام بالتعليمات و القوانين العامة, و الآداب العامة و غيرها من الأشياء.

اللهم ارزقنا الانضباط و علمناياه. و دمتم منضبطين متألقين.

  1. smsoma
    أغسطس 4, 2012 الساعة 19:49

    الانضباط = تقدم الامم🙂

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: