علموني كيف أكون مشلفقاً!

بسم الله الرحمن الرحيم

علموني كيف أكون مشلفقاً!

“الشلفقة”… مصطلح فلسطيني – أردني, و ربما سوري أيضاً, له مرادفات أخرى مثل “شغل من قفا اليد” و “شغل نص كم” و “حراثة جمال”, و له ترجمة هي cutting corners. الشلفقة باختصار هي عدم اتقان العمل, مقروناً غالباً بسرعة الإنجاز.

لا عجب أن النبي صلى الله عليه وسلم في إطار بناءه لحضارة الإسلام حض على العمل, و ليس أي عمل؛ بل العمل الشريف الصادق المتقن. لعل أول ما يتبادر إلى الذهن عندما يذكر موضوع الشلفقة هو “إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه”. علوم الإدارة الحديثة و التسويق تركز بشكل كبير على معادلة “الجودة أهم من الكمية”.

استلمت عملاً صيفياً في أحد الفنادق, و للأسف فإن كل من في الفندق “يشلفق” فلا عجب أنه ليس أول الخيارات التي تظهر عندما تبحث عن فندق في القدس!

أنا لا أريد أن أتحدث عن الشلفقة في الفندق تحديداً, لكن الشلفقة بشكل عام. المشكلة في عدم الإتقان أنه ليس حالة عرضية أو طارئة تعتري الإنسان ثم تذهب, الشلفقة نمط حياة. فمن يشلفق في عمله يشلفق في بيته, يشلفق في واجباته, يشلفق في تربية أبناءه… و هكذا! أنا أشلفق و أنت تشلفق و ذاك يشلفق… كل الشعب يشلفق و بقيت القلة القليلة التي تتقن عملها قبل أن تقضي عليه الكثرة المشلفقة إما لتجعلها من فئة المشلفقين أو أن تتسبب بنقلها أو طردها من العمل لأن سرعة إنجازها لا يوازي “إنجاز” المشلفقين!!

المشلفقون يحتجون بأن سرعة العمل هي ما يجبرهم على عدم الإتقان, و لكن الحقيقة غير ذلك. تويوتا من أكبر مصنعي السيارات في العالم, و مع ذلك فإن اسم تويوتا هو مرادف للجودة و الإتقان مهما صغر حجم السيارة أو رخص سعرها, بكل تأكيد هم يصنعون أعداداً مهولة من السيارات كل سنة و مع ذلك كل واحد منها يجب أن يكون على مستوً محدد من الإتقان و الجودة.

الشلفقة هي أسلوب حياة, و شلفقة كل واحد فينا تظهر في حياتنا جميعاً. انظروا إلى شوارعنا و مدننا العربية… الشوارع “شلفقة”, و تخطيط الشارع “شلفقة”, الإشارات و تنظيم السير… “شلفقة”, قيادتنا للسيارات في الشوارع “شلفقة” أيضاً! و أين مدننا العربية من مدن العالم… ؟

الزوايا مزعجة أحياناً عندما نحتاج إلى الدوران حولها بدلاً من السير بخط مستقيم أقصر, لكن ماذا لو كان على زاوية الشارع محل لبيع الصحف؟ إن سلكت الطريق “المستقيم” فإنك لن تحصل على جريدتك التي خرجت من أجل الحصول عليها.

و مع أن كثير من القوانين لا معنى لها و “بايخة” إلا أنه لا يمكننا أن نلتزم ببعضها و نترك الآخر, أو أن نلتزم بحضور الشرطي (في بعض المدن العربية رأيت بعيني كيف أن القوانين تخالف بشكل واضح و مضر بالآخرين و الشرطي واقف يتفرج, و أحياناً يساعد على الفوضى و المخالفة!) و عندما “يغيب القط العب يا فار”!!

ابدأ من الآن بإتقان عملك, مع أنني أتخيل أنها ستكون مهمة شاقة للغاية إن كنت من جماعة “يا اخوك مشي مشي بس انت”, إن كنت تريد أن ترى عملاً متقناً في بيتك و حولك. المشكلة أننا لا ننجز عملنا بشكل متقن و نريد من الآخرين أن يتقنوا عملهم عندما يعملون لدينا أو في بيوتنا… لا تستقيم!

تطور المجتمع و الدولة ليس حلاً سحرياً بيد الحكومة تضغط على زر و تخترع خططاً اقتصادية فتنهض البلد و كأنه تستخدم مصعداً من طابق لآخر! ما فائدة الخطط و الحلول الاقتصادية و الصناعية إن كان عمل من في المصانع “مشي حالك” و “يوم دوام و عديه”؟! عملك و وظيفتك مهما كانت “سخيفة و بسيطة” برأيك و نظرك فإنها تؤثر بشكل كبير في المؤسسة التي تعمل فيها و من ثم في البيئة المحيطة بها.

إن كان من يعمل في المطبخ لا يغسل القدور و الصحون جيداً و “يشلفقها”, فإن الطباخ لن يستطيع أن يطبخ بالجودة المتوقعة منه, الزبون لن يعحبه الطعم و ربما يخسر الفندق زبوناً. إن كان عامل التنظيف في المطبخ لا ينظف الأرضيات و المسطحات بشكل جيد و “يشلفقها” فإن الغارسون ستتسخ ملابسه و هذا لن يعجب الزبائن… الآن تخيل أن كل واحد فيهم “يشلفق” و حاول أن تتصور النتيجة الكارثية!

علموني كيف أكون مشلفقاً… لكنني لن أترك اتقان العمل! هناك فرق بين “العمل بسرعة” و بين الشلفقة, و هناك فرق أيضاً بين “اتقان العمل” و “العمل ببطئ”, تعلم الفرق و لا تكن مشلفقاً أو بطيئاً.

  1. فلسطينية
    أكتوبر 14, 2011 الساعة 23:18

    هناك فرق بين “العمل بسرعة” و بين الشلفقة, و هناك فرق أيضاً بين “اتقان العمل” و “العمل ببطئ”, تعلم الفرق و لا تكن مشلفقاً أو بطيئاً.

    exactly !😀

  2. eyad
    سبتمبر 18, 2012 الساعة 10:28

    شكلك ما اشتغلت بالمقاولات، لو كنت اشتغلت كنت اعرفت انو الشلفقة فن من سهلة ..

    • سبتمبر 18, 2012 الساعة 13:20

      اشتغلت… لكن شغل مقاولاتنا مراقب جيداً من بعد حادثة بال كال

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: